طرق نوم خاطئة تعرض الأطفال إلى الموت المفاجئ headerآبل قد تطلق تطبيقا ينافس سناب تشات header بطارية لتيسلا تجعل Model S من أسرع السيارات في العالم headerتونس.. منظمة تطالب بمنع الأئمة والدعاة إلى المراكز الاجتماعية headerرفض حكومة الوفاق مجددا يثير مخاوف حول مستقبل ليبيا headerالمغرب.. 'الإصلاح والتوحيد' تقيل عضوين اتُهما بـ'وضع جنسي مخل' headerليبيا.. مروحيات قتالية أميركية تنضم للمعركة ضد داعش في سرت headerحكومة الشاهد ستواجه التحديات الأمنية ذاتها headerالوكيل الادإري والمالي لوزارة الداخلية يترأس اجتماع لجنة رأي الوكالة الإدارية والمالية headerبالصور .. حريق قسم الخدج في مستشفى العلوية headerرئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي : تحرير القيارة خطوة مهمة نحو تحقيق الهدف الكبير باستعادة محافظة الموصل headerوزير الخارجية السوري وليد المعلم يصل إلى البلاد في زيارة رسمية للقاء المسؤولين العراقيين headerمديرية إستخبارات بغداد : القبض على متهم مطلوب وفق قضايا إرهاب غرب العاصمة headerدعا عضو لجنةُ الأمنِ والدفاعِ النيابيةُ النائب اسكندر وتوت الحكومةَ الى إتخاذِ خياراتٍ فعالةٍ لوضعِ حدٍ لتصرفاتِ مسعود بارزاني وإخراجِ القواتِ الكردية headerالبرلمان يصوت على سحب الثقة عن وزير الدفاع headerنيجيري يواجه اتهامات بعد أن أطلق اسم الرئيس على كلبه headerمقتل 30 عنصرا من "طالبان" بولاية ننكرهار headerوزير الثقافة الإيطالى يحث المواطنين على زيارة المتاحف للتضامن مع ضحايا الزلزال headerإيران: اذا دخلت سفينة أجنبية مياهنا سنحذرها و إذا كان غزوا فسنواجهها headerموسكو تدعو واشنطن للالتزام بتعهداتها بفصل الإرهابيين عن المعارضة السورية header
اقلام رصاص
حجم الخط :
عدد القراءات:
875
Sat, 23 Apr 2016 11:17:36

وريثة العرش تحيا من جديد




وكالة سما بغداد

وريثة العرش تحيا من جديد

بقلم زين الزبيدي

كان لإخواننا الكرد دور كبير في حل الازمات بعد سقوط النظام السابق عام 2003 , وخاصةً الزعيم الحكيم جلال طالباني اسئل الله له الشفاء العاجل, فقد كان له دور مميز في تهدئة الاوضاع السياسية وكبح الفتن بين كافة الاطراف العراقية, فكان مام جلال الاب الروحي لجميع الساسة , وما ميزة عن باقي الساسة تواضعه وحب الصحبة حيث لا تخلو جلساته من الحكمة والطرائف.

لعب الرئيس العراقي السابق طلباني دورا كبيرا في اخراج العراق من طائلة البند السابع خلال فترة تراسه ليعود بالعراق من جديد الى محيطة العربي والدولي ،،، وخلال فترة مرضة خسر العراق عمود من أعمدة السياسية في العراق ومرض معه الصوت الوطني العراقي . 

أصابني الذهول عندما شاهدت امرأة قوتها من نار وصدى صوتها تهتز لهاالجبال انها بنت اخت مام جلال "آلا طلباني" , حينها ايقنت بان هذا البيت ولاد يحيا ولا يموت ... فقد برز دور الا طالباني خلال الأزمة الحالية في بغداد في تهدئة الاوضاع والحفاظ على الدستور وإعادة هيبة البرلمان وتوحيد الصوت العراقي الحر ... فنتابني شعور بان وريثة العرش احييت من جديد بعد ان اصبحت هذه السياسية محنكة في حل الازمات وورثت تواضعها وسياستها من خالها طالباني.

 وسالت احد الأشخاص عن هذه المرأة ...فاجابني انها عراقية قبل ان تكون كردية ومحافظة على حقوق اَهلها في كردستان.




اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار سما بغداد علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الأسم *
البريد الالكترونى*
التعليق *
رمز التحقق* well, this is out capcha image