طرق نوم خاطئة تعرض الأطفال إلى الموت المفاجئ headerآبل قد تطلق تطبيقا ينافس سناب تشات header بطارية لتيسلا تجعل Model S من أسرع السيارات في العالم headerتونس.. منظمة تطالب بمنع الأئمة والدعاة إلى المراكز الاجتماعية headerرفض حكومة الوفاق مجددا يثير مخاوف حول مستقبل ليبيا headerالمغرب.. 'الإصلاح والتوحيد' تقيل عضوين اتُهما بـ'وضع جنسي مخل' headerليبيا.. مروحيات قتالية أميركية تنضم للمعركة ضد داعش في سرت headerحكومة الشاهد ستواجه التحديات الأمنية ذاتها headerالوكيل الادإري والمالي لوزارة الداخلية يترأس اجتماع لجنة رأي الوكالة الإدارية والمالية headerبالصور .. حريق قسم الخدج في مستشفى العلوية headerرئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي : تحرير القيارة خطوة مهمة نحو تحقيق الهدف الكبير باستعادة محافظة الموصل headerوزير الخارجية السوري وليد المعلم يصل إلى البلاد في زيارة رسمية للقاء المسؤولين العراقيين headerمديرية إستخبارات بغداد : القبض على متهم مطلوب وفق قضايا إرهاب غرب العاصمة headerدعا عضو لجنةُ الأمنِ والدفاعِ النيابيةُ النائب اسكندر وتوت الحكومةَ الى إتخاذِ خياراتٍ فعالةٍ لوضعِ حدٍ لتصرفاتِ مسعود بارزاني وإخراجِ القواتِ الكردية headerالبرلمان يصوت على سحب الثقة عن وزير الدفاع headerنيجيري يواجه اتهامات بعد أن أطلق اسم الرئيس على كلبه headerمقتل 30 عنصرا من "طالبان" بولاية ننكرهار headerوزير الثقافة الإيطالى يحث المواطنين على زيارة المتاحف للتضامن مع ضحايا الزلزال headerإيران: اذا دخلت سفينة أجنبية مياهنا سنحذرها و إذا كان غزوا فسنواجهها headerموسكو تدعو واشنطن للالتزام بتعهداتها بفصل الإرهابيين عن المعارضة السورية header
اقلام رصاص
حجم الخط :
عدد القراءات:
760
Tue, 10 May 2016 20:10:17

تجار السياسة




بقلم زين العابدين
لا يخفى عن الكثيرين ان هناك تجار في جميع مجالات هذه الحياة، لكن الاسوأ من يجعل مادة تجارته البشر، كتجار الحروب والاعضاء وغيرهم.

واليوم طفا على السطح تجار يتعاملون ويقامرون بمستقبل الاجيال، بغد الاطفال، يتلاعبون بموارد بلدي، بماضيه العريق بمستقبله المشرق.

انهم تجار السياسة الذين ماتت ضمائرهم او لنقول باعوا ضمائرهم لانها اقرب الى الواقع، تجدهم لبقين حين التكلم ، وجوههم باسمة حديثهم الوطن ، حبه وبناءه واعماره وتطوره و. و. و. و.

لكنهم انفسهم من يرقصون على آلآمه ويتاجرون بآهاته، ينتهزون كل مشكلة يقع فيها (او لعلهم هم من يصنعونها ) ليستغلوها لمصالحهم الشخصية وهم يتباكون على الوطن الذي لا يرون منه سوى فرصة لصنع المليارات والسكن في الڤلل الفارهة، حتى لو كان هذا على حساب هذا الوطن وابناءه.

ان عراقنا اليوم يمر بازمة سياسية لان هؤلاء التجار لاول مرة يشعرون ان تجارتهم قد تخسر وان ارباحهم بدات تقل، لذلك اصبحوا مستعدين لحرق العراق بمن فيه ليعودا كما كانوا ، يتاجرون مطمانين هانئين باموال الشعب.

ايها التجار استميحكم عذرا هل بامكانكم ان تهدونا من اموالنا التي ملءتم بها خزائنكم في السنوات من 2010 الى 2014.

اعطونا مما اعطاكم منه الشعب او اخذتموه عنوة لا فرق لكن العراق اليوم اصبح فقيرا بسبب انخفاض اسعار النفط او لعله فقير بسببكم.

اعرف انكم لن تابهوا لما اقول ولن يحن قلبكم على شعب ذبحتموه بايديكم، لكني اخاطب بذرة عراقية علها تنمو في اجساد ملئت بالسحت .

قد اغفر لكم كل هذا لو كنتم قادة بحق لو جعلتم لعراقي هيبة ومكانة، لكن سوء ادارتكم وجشعكم جعلنا لقمة سائغة لداعش الذي عاث بالعراق اكثر مما عثتم وخسرنا ثلثه بسببكم.

ابتعدا عنا، اننا ندعو كل يوم ان لا ترى هذه الوجوه العفنة التي فشلت في كل مرافق الحياة في بلدنا الغالي هل تعتقدون ان سيناريوهاتكم التي تعرضوها كل يوم على قنواتكم قد يصدقها الشعب بعد الان.

تستاجرون اناس ليصفقوا لكم ليجعلوكم ملوكا عليهم. لتستمتعوا بكلمة الزعيم والرئيس والمعالي والقائد، سياتي يوم وينتهي هذا العمر وينتهي ما جمعته والشعب يلعنك. سيصرفه ابنك وهو لا يذكرك او يترحم عليك . سيهرب من انتماءه سيبحث عن دولة اخرى يدفن فيها وجهه. لان الشعب لن يرحم حتى احفادك.

اننا نامل بصحوة ضمير منكم او لعلنا نامل ان تكتفوا بما سرقتموه وتفسحوا الطريق لشباب يحبون العراق قد عاشوا مآسيه ولديهم الاصرار ان يجعلوه كبيرا ، كبيرا جدا، اتركوا الشريف يحكم علنا ننسى مصائبكم.




اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار سما بغداد علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الأسم *
البريد الالكترونى*
التعليق *
رمز التحقق* well, this is out capcha image