طرق نوم خاطئة تعرض الأطفال إلى الموت المفاجئ headerآبل قد تطلق تطبيقا ينافس سناب تشات header بطارية لتيسلا تجعل Model S من أسرع السيارات في العالم headerتونس.. منظمة تطالب بمنع الأئمة والدعاة إلى المراكز الاجتماعية headerرفض حكومة الوفاق مجددا يثير مخاوف حول مستقبل ليبيا headerالمغرب.. 'الإصلاح والتوحيد' تقيل عضوين اتُهما بـ'وضع جنسي مخل' headerليبيا.. مروحيات قتالية أميركية تنضم للمعركة ضد داعش في سرت headerحكومة الشاهد ستواجه التحديات الأمنية ذاتها headerالوكيل الادإري والمالي لوزارة الداخلية يترأس اجتماع لجنة رأي الوكالة الإدارية والمالية headerبالصور .. حريق قسم الخدج في مستشفى العلوية headerرئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي : تحرير القيارة خطوة مهمة نحو تحقيق الهدف الكبير باستعادة محافظة الموصل headerوزير الخارجية السوري وليد المعلم يصل إلى البلاد في زيارة رسمية للقاء المسؤولين العراقيين headerمديرية إستخبارات بغداد : القبض على متهم مطلوب وفق قضايا إرهاب غرب العاصمة headerدعا عضو لجنةُ الأمنِ والدفاعِ النيابيةُ النائب اسكندر وتوت الحكومةَ الى إتخاذِ خياراتٍ فعالةٍ لوضعِ حدٍ لتصرفاتِ مسعود بارزاني وإخراجِ القواتِ الكردية headerالبرلمان يصوت على سحب الثقة عن وزير الدفاع headerنيجيري يواجه اتهامات بعد أن أطلق اسم الرئيس على كلبه headerمقتل 30 عنصرا من "طالبان" بولاية ننكرهار headerوزير الثقافة الإيطالى يحث المواطنين على زيارة المتاحف للتضامن مع ضحايا الزلزال headerإيران: اذا دخلت سفينة أجنبية مياهنا سنحذرها و إذا كان غزوا فسنواجهها headerموسكو تدعو واشنطن للالتزام بتعهداتها بفصل الإرهابيين عن المعارضة السورية header
علوم وتكنولوجيا
حجم الخط :
عدد القراءات:
39
Thu, 25 Aug 2016 10:27:46

"شبيه الأرض" يدور حول نجم قريب من الشمس




كشف علماء فلك عن وجود كوكب يشبه الأرض، ربما يكون صالحا للحياة، يدور حول نجم قريب من مجموعتنا الشمسية.

ويقول العلماء إن أبحاثهم على النجم القريب "بروكسيما سنتوري" أظهرت وجود كوكب بحجم الأرض يدور حوله.

والأكثر من ذلك، أن هذا الكوكب الصخري يتحرك في المنطقة التي تجعل من الممكن وجود ماء سائل على سطحه.

ويبعد النجم "بروكسيما" تريليون كيلومتر عن الأرض، ويستغرق الوصول إليه بمركبات الفضاء الحالية والتكنولوجيا المتاحة الآن آلاف السنين.

وعلى الرغم من هذا فإن مجرد اكتشاف كوكب يمكن الحياة عليه في كون مجاور يساعد على إطلاق العنان للخيال.

وقال غولم أنغلادا- اسكودي الذي ذكر فريق "بيل ريد دوت" وجود العالم الجديد في دورية نيتشر العلمية :"بالتأكيد الذهاب إلى هناك حاليا درب من الخيال العلمي، ولكن الناس يفكرون في هذا ولم يعد تخيل إمكانية إرسال مسبار إلى هناك يوما ما مجرد تدريب أكاديمية".

Image captionيبعد النجم بروكسيما سنتوري تريليون كيلومتر عن الأرض، ويستغرق الوصول إليه بمركبات الفضاء الحالية والتكنولوجيا المتاحة الآن آلاف السنين

وقال الملياردير يوري ميلنر ممول مشروعات فضائية، في وقت سابق من هذا العام، إنه استثمر 100 مليون دولار في دراسات لتطوير مركبة فضائية صغيرة يمكن دفعها عبر المجرة بواسطة أشعة الليزر.

ويمكن لهذه المركبة السفر بسرعة تصل 20 بالمئة من سرعة الضوء، وبالتالي تقصير مدة الرحلة إلى نجم مثل بروكسيما سنتوري إلى مئات بدلا من آلاف السنين.

وعلى المرء أن يتساءل عن طبيعة "الحياة" على هذا الكوكب الخاص في الحقيقية، وأنها محض تكهنات في الوقت الحاضر.

واعترف الباحث في جامعة "كوين ماري" في لندن ومجموعته على أنهم مازال أمامهم الكثير من العمل للحصول على المزيد من المعلومات.

وأطلق العملاء على الكوكب الجديد "بروكسيما بي" وكان تحديده وتصنيفه تحديا كبيرا.

Image captionالعلماء اكتشفوا ثلاثة نجوم بالقرب من المجموعة الشمسية بروكسيما سنتوري وألفا سنتوري اية وألفا سنتوري بي

وكان يمكن فعل هذا من خلال استخدام أداة فائقة الدقة تسمى هاربس HARPS.

وهي آلة تحليل طيفي معلقة في تلسكوب 3.6 ملليمتر في شيلي، بأمريكا الجنوبية، تكتشف الطيف المتذبذب جدا الذي يحدث في نجم عندما يحيط به كوكب يتجه نجوه بجاذبيته.

وتشير بيانات الكوكب الجديد "بروكسيما بي" أن الحد الأدني من كتلته تبلغ 1.3 مرة من كتلة الأرض، ويدور مداراته على مسافة 7.5 مليون كيلومتر من النجم، ويستغرق 11.2 يوما لإكمال دورة واحدة.

وتعد المسافة بين الكوكب الجديد والنجم الذي يدور حوله أقل بكثير من المسافة بين الأرض والشمس وتبلغ 149 مليون كيلومتر.

لكن بروكسيما سنتوري من نوعية النجوم التي يطلق عليها "نجم قزم أحمر".

وهو أقل كثيرا في الحجم والتوهج مقارنة بالشمس وهو ما جعل الكوكب الجديد يتمتع بنفس ظروف الموجودة على الأرض على الرغم من قربه من النجم.

Image copyrightSPLImage captionالعلماء يطورون سفن فضائية مدفوعة بالليزر يمكنها تقصير الرحلة والوصول للكوكب الجديد في عقود بدلا من آلاف السنين

ويشرح البروفيسور أنغلادا- اسكودي أن "هذا الكوكب يوجد على مسافة تبلغ 5 بالمئة فقط من المسافة بين الأرض والشمس لكنه أقل توهجا من الشمس بحوالي 1000 مرة، لذلك فإن كمية الطاقة التي تتدفق نحو الكوكب الجديد أقل 70 بالمئة من تلك التي تصل إلى الأرض".

وإذا كانت درجات الحرارة على الكوكب بروكسيما بي مواتية لوجود الحياة فإن هذا سيعتمد على وجود الغلاف الجوي.

فوجود غلاف من غازات حرارية سيعمل على تدفئة سطح الكوكب وتوفير ما يكفي من الضغط للحفاظ على المياه في حالة سائلة، وهي ضرورية للحياة.

ولكن حتى مع محدودية المعلومات لدينا حاليا، العلماء متحمسون من هذه الأنباء



اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار سما بغداد علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الأسم *
البريد الالكترونى*
التعليق *
رمز التحقق* well, this is out capcha image